مصر أولا

منتدى التسويق الاجتماعى لادارة بندر كفر الدوار التعليمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابني شديد الخوف ماذا افعل ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
neven_dl
مشرف القسم
مشرف القسم


عدد الرسائل : 83
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: ابني شديد الخوف ماذا افعل ؟   الجمعة نوفمبر 21, 2008 8:37 pm

اسباب الخوف

الخوف انفعال يكتسبه الطفل او الانسان من البيئة التي يعيش فيها تماما مثلما يتعلم اخلاقه او ميوله او اتجاهاته المختلفة .

ولا يرتبط الخوف بالعوامل الخارجية ( البيئية ) فقط بل يرتبط ببعض الدوافع والعوامل النفسية الداخلية ، وهذا مما يجعل مهمة البحث عن سبب الخوف اكثر تعقيدا واكثر صعوبة .

وقد اختلف العلماء في تصنيف اسباب الخوف ، ومن ابرز هذه التصنيفات التصنيف الذي وضعه فرويد ( عالم نفس) ، وقسم فيه المخاوف الى قسمين هما :

1) مخاوف موضوعية او حقيقية ويسميها البعض بالمخاوف الحسية او الواقعية وفيها يرتبط الخوف بموضوع معين محدد مثل الخوف من الحيوان او الظلام ، وقد يكون هذا الخوف راجعاً اما الى خبرة سابقة مر بها الطفل واما نتيجة لما يقوم به الكبار من ذكر بعض الموضوعات التي يخاف منها الطفل كلما شاهدها او تذكرها ، وتقسم هذه المخاوف حسب الخطر الذي يتوقعه الشخص العادي منها الى ثلاثة اقسام :

أ. نوع يكون فيه الخطر بارزا مثل الخوف من النار .

ب. نوع يكون فيه الخطر راجعا الى الصدفة مثل الخوف من السفر بالطائرة او الباخرة او الخوف من انتقال العدوى .

ج. نوع يكون فيه الخطر مطلقا مثل الخوف من الصراصير او من صعود الاماكن المرتفعة او الاماكن المقفلة .

2) مخاوف عامة غير محددة ويسميها البعض بالمخاوف غير الحسية ، وهي التي لا يرتبط فيها الخوف بموضوع محدد ، وإنما يكون الخوف فيها عائما غير مستقر على موضوع معين ، او يكون موضوعها مجهولا ليس له وجود محسوس مثل الخوف من الغول او العفريت او المارد .

وهذه المخاوف ذات آثار عميقة في حياة الطفل ، وخطرها عادة يكون اكبر من خطر الخوف من الاشياء المحسوسة ، ولذلك سماها فرويد بالقلق العصبي .

الفرق بين الخوف والقلق

1) الخوف مصدره محدد اما القلق فمصدره غير محدد وان كان الخوف أحد مصادره .

2) الخوف اذا حددت اسبابه يمكن زواله بزوال اسبابه ، اما القلق فمستمر .

3) الخوف له ملامح ظاهرة اما القلق فملامحه خافية وليست ظاهرة .

وقد فصل ايزنك ( عالم نفس ) اسباب الخوف في ست فئات هي :

1. مخاوف من الحيوان كالخوف من الافاعي والقطط والعناكب .

2. مخاوف من مشاعر العداوة لدى الآخرين كالخوف من التشاجر ومن الناس الغاضبين ومن حاملي السكاكين .

3. مخاوف من الموت او الأذى كالخوف من الجروح او مشاهدة العمليات الجراحية او حوادث السيارات .

4. مخاوف من النقد الاجتماعي كالخوف من نقد الناس او الفشل او تحمل المسؤولية .

5. مخاوف من الظلام وما يرتبط به كالشعور بالوحشة او العزلة .

6. مخاوف من الاماكن الخطرة كالخوف من السفر بالطائرات او الخوف من المياه العميقة.

علاج الخوف

يتوجب على الآباء والمربين اتباع التوجيهات التالية حين النظر في معالجــة ظاهرة الخوف :

أولا : تحديد سبب الخوف ومنشأه أمر هام في علاج الخوف ، لأن الخوف يزول بزوال اسبابه .

ثانيا : لما كان الخوف مكتسبا من البيئة التي يعيش فيها الفرد ولا سيما من والدي الطفل وأفراد اسرته ، توجب على الآباء والمربين عدم اظهار مشاعر الخوف امام الاطفال ، كما يتوجب على الامهات بشكل خاص عدم تخويف الاطفال من اجل تسكيتهم او اجبارهم على النوم او الخلود الى الهدوء .

وعلى الآباء ان يتذكروا ان الخوف يتكون غالبا بالاستثارة او التكرار فالقاعدة العامة تتمثل في منع إثارة الاشياء التي تخيف الاطفال ، وحتى يكون الآباء قادرين على علاج خوف اطفالهم عليهم ان يتذكروا ان ايحاء السلوك اقوى من ايحاء الالفاظ في تحقيق علاج الخوف وإزالته .

فمثلا اذا ارادت الام من طفلها الا يخاف من الدواء ، فعليها ان تخفي مظاهر خوفها من اخذ الدواء عن طفلها .

ومن الوسائل السهلة في معالجة الخوف التشجيع الجماعي ، وهو ما تفعله بعض الامهات ، سواء عن وعي ومعرفة او بشكل لا شعوري ، فحين تحاول الأم اعطاء الدواء لأحد اطفالها ويخاف من هذا الدواء ، تشجعه عن طريق اعطائها الدواء لأحد اطفالها الآخرين الذين لا يخافون تناوله ، مما يشجع الطفل الاول على تناول الدواء تحت تأثير تشجيع الآخرين ، وبالتكرار تجد الام ان مظاهر الخوف لدى اطفالها تزول بسرعة وسهولة .

ثالثا : يختلف علاج الخوف باختلاف نوعه او سببه على النحو التالي :

أ) اذا كان الخوف ناشئاً عن مخاوف حسية فلا بد من ربط مصادر الخوف بامور سارة ومحببة لدى الطفل وهذه الطريقة تعد من افضل الطرق في علاج الخوف ، فمثلاً يمكن معالجة حالة خوف احد الاطفال عن طريق تقديم الشيء الذي يخاف منه تدريجيا اثناء قيامه ببعض الاعمال او الهوايات المحببة لديه .. وبالتدريج يزول الخوف من هذا الشيء المخيف .

ب) اذا كان الخوف ناشئاً عن مخاوف لا تدرك ادراكا حسيا من قبل الاطفال لعدم وجودها كالغول مثلاً ، فان الامر يتطلب عدم إثارة الموضوعات التي تسبب هذه المخاوف ، اما اذا كانت الموضوعات التي تسبب خوف الاطفال موجودة فعلا كالموت فانه يتوجب على الآباء شرح حقيقة الموت بالشكل الذي يناسب عقل الطفل وخبرته ، والسماح للطفل بالحديث في هذا الموضوع دون كبته في نفسه ، حتى لا يبقى في حيرة فيما يتعلق بحقيقة الموت ، وحتى لا يقع في صدمة عنيفة تنشأ عند وفاة احد اقربائه .

وفي النهاية ننصح الاهل بالتوجه لاستشارة اخصائي بحال ان كل محاولاتنا لمساعدة الطفل باءت بالفشل لما قد يترك الخوف من أثر سلبي عليه وعلى بنيته النفسية السوية ، اذا لم يتم علاجه ومساعدته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابني شديد الخوف ماذا افعل ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر أولا :: المنتدى العام :: التربية النفسية :: مشكلتك لها حل-
انتقل الى: